0 تصويتات
منذ بواسطة (1.3مليون نقاط)

تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك ؟ عزيزي وعزيزتي الزائرين يعتبر هذا السؤال من اهم الأسئلة الذي يريدون معرفة الإجابة عنها في محركات البحث، 

اجابة سؤالنا هي : تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك

ونحنُ عبر موقع " بحور العلم" التعليمي الذي يقدم للراغبين في الحصول علي المعلومات الصحيحة في جميع المجالات من المناهج والألغاز الثقافية والاخبار الاجتماعية ونود أن نقدم لكم المعلومات النموذجية الصحيحة الذي تبحثون عن معرفتها بطريقة سهلة وهي كالتالي :

حل سؤال : تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك

وبهذا نكون قد اوصلنا لكم حل سؤالكم السابق ، عبر موقعنا بحور العلم www.bhuralm.net.....

2 إجابة

0 تصويتات
منذ بواسطة (1.3مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟
– الخطاب لغة: مراجعة الكلام.


– اصطلاحا: كلام لفظي أو نفسي موجه نحو الغير للإفهام، قد يكون شفويا أو تحريريا ويعالج موضوعا بشيء من التفصيل.

الخطاب الإشهاري:

خطاب إقناعي إغرائي يركّز على الصورة أساسا، من مكوناته: الدليل الأيقوني (عبارة عن صور ذات دلالة)، والدليل اللغوي (مجموع العبارات اللغوية المصاحبة للصور)، واللوغو أو علامة المنتج (شعار في شكل حروف أو رموز أو صور أو أشكال وله دلالة).

شرح و تحليل نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟
ملاحظة النصّ :
1- نوعية الخطاب :

خطاب إشهاري يختلف عن بقية الخطابات في كونه يجمع بين الصورة واللغة، مع الغياب المقصود لمبدع الخطاب.

2- عنوان الصورة:

“حزام السلامة … حماية لحياتكم” ؛ لأنه العنوان البارز. وهي عبارة تحمل معنى ضرورة وضع الحزام أثناء القيادة، لأنه السبيل للحماية من التعرض للحوادث والنجاة من مخاطر الطريق

فهم النّص:
– المُنْتَج المُشْهَر:

حزام السلامة، وهو منتج مرتبط بالسلامة الطرقية، وله أهمية كبرى في حماية حياة السائق.

– الجهة المُشْهِرة:

اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وهي جهة لا تهدف من وراء الإشهار إلى ربح مادي، بل إلى ما هو توعوي.

– الظاهر في الصورة:

الممثل المغربي العالمي المشهور “سعيد التغماوي”، شارك في عدة أفلام وطنية ودولية منها: الفيلم الأمريكي المشهور LOST، والفيلمان المغربيان “علي زاوا” و”الخبز الحافي”.

تلخيص و تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟
 تحليل النص:
1- نوعية الصورة: ملصق تحسيسي توعوي، يوضّح أهمية حزام السلامة في الحد من حوادث السير.

2- موضوعها:

التربية الطرقية (اجتماعي).

3- أهميتها اليوم:

تأتي في سياق كثرة حوادث السير بسبب إهمال ربط حزام الأمان.

4-  مكوناتها: (الجوانب المشكّلة لها: الجانب اللغوي والجانب الأيقوني).

الجانب اللغوي: وحداته: صفاتها، أبعادها ودلالاتها:
– الوحدة الأولى:

يمثلها الشعار المكتوب أعلى الصورة “حزام السلامة…حماية لحياتكم” بحروف بارزة صفراء متفتحة (للدلالة على الانتباه واتخاذ الحيطة والحذر)، كبيرة الحجم، داخل إطار مستطيل أسود فاحم (للدلالة على الحزن وظلامية وفداحة عوقب عدم ربط الحزام).

 وهي وحدة تسبق ما عداها من وحدات، وتشكل موضوع الصورة والمحور الأساس لهذا الملصق.

– الوحدة الثانية:

عبارة عن تجسيد لاسم الجهة المُشْهِرة “اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير”، كُتِب أقصى يمين أسفل الصورة، بلون أبيض في إطار شبه منحرف أسود فاحم.

– الوحدة الثالثة:

تمثلها عبارة “لنغير سلوكنا” الواردة أقصى يسار أسفل الصورة، المكتوبة بخط صغير أسود، مميز بظلال سوداء داخل إطار شبه منحرف أصفر اللون. وتدعو بشكل صريح إلى تغيير سلوكاتنا السيئة أثناء القيادة.

 وتلعب هذه الوحدات دورا هاما في حصر التأويلات الممكنة لقراءة الصورة، وتوجيه القارئ وتأكيد المطلوب منها، كما تسد الفراغ الموجود فيها.

الجانب الأيقوني:وحداته: صفاتها، أبعادها ودلالاتها:
– الوحدة الأولى:

يمثلها الرمز الدائري الأخضر الموجود أعلى الملصق ليؤكد موضوع الصورة. فوجوده غير اعتباطي لأنه يهدف إلى التواصل مع فئة لا تعرف القراءة.

– الوحدة الثانية:

الشخصية الفنية المشهورة “سعيد التغماوي”: ممثل مغربي شاب في الثلاثينيات من العمر، يرتدي لباسا أبيضا (للدلالة على الحياة وأمن ونجاة واضع الحزام). والهدف منها هو جذب انتباه عدد كبير من شرائح المجتمع المستعملة للطريق، حيث يتوجه بنظرته إلى كل من يلتفت إلى هذا الملصق الإشهاري، ممسكا بين يديه بطرفي حزام السلامة دلالة على أنّ انتباه المشاهد للملصق يجب أن يركز على تلك الحركة التي يقوم بها، وهي محاولة ربط  حزام السلامة.

– الوحدة الثالثة:

تمثلها الواجهة الداخلية لمقعد السائق ومكان تثبيت حزام السلامة.

تركيب وتقويم:
الخطاب قيد التحليل، خطاب إشهاري يركّز أساسا على صورة جاءت عبارة عن ملصق تحسيسي توعوي يعالج موضوعا اجتماعيا مرتبطا بـالتربية الطرقية، يوضّح أهمية حزام السلامة في الحد من حوادث السير. وتأتي هذه الصورة في سياق كثرة حوادث السير بسبب إهمال ربط حزام الأمان، حيث تتكون من جانبين: الأول لغوي والثاني أيقوني؛ بالنسبة للجانب اللغوي: تمثّله عبارات “حزام السلامة…حماية لحياتكم“، “اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير“، “لنغير سلوكنا“. أما بخصوص الجانب الأيقوني فتمثله الشخصية الفنية المشهورة “سعيد التغماوي”، والرمز الدائري الأخضر الموجود أعلى الملصق، ثم الواجهة الداخلية لمقعد السائق ومكان تثبيت حزام السلامة.
من وجهة نظري أرى أن وضع حزام السلامة أثناء القيادة ضرورة لازمة، لما له من أهمية كبرى في حماية حياة السائق من التعرض للحوادث والنجاة من مخاطر الطريق، كما أن القانون يعاقب كل من يهمله.
0 تصويتات
منذ بواسطة (1.3مليون نقاط)

تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟

التمهيد

 استهلال الموضوع العام بالحديث عن الخطاب الإشهاري الذي أضحى خطابا حضاريا، يخاطبنا يوميا عبر وسائط متنوعة قصد إقناعنا، وتحفيزنا لاقتناء منتوجه المشهر به.

الإشهار ضربٌ من ضروب الخطاب، يروم إغراق المستهلك في المنتوجات وحثه على الشراء. إنه، وبعبارة أخرى، سلاح تجاريٌّ لخدمة الاستراتيجية التجارية الهجومية للمقاولة في الحرب الاقتصادية لغزو الأسواق.

وليس الإشهار خلقاً شرقيا أو غربياً.. فهو قديم قدم التواصل البشري باللغة والحركة والرمز. قوامه دفع المستهلك نحو الشراء، وتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح. تبعا لذلك، فهذا الإشهار يقوم على آليات بالغة العمق والتعقيد في حواره للمستهلك، فهو يعمل على تعطيل الرقابة العقلية، وبرمجة سلوك المستهلك عن طريق استنفار كل الصور الثقافية والعقدية والاجتماعية. إن الخطاب الإشهاري، من هذه الزاوية، ومن كل الزوايا أيضا، يشكل منفذا تتسلل من خلاله المقاولات العملاقة، والهولدينكَات الشرسة، لترويج منتوجاتها.

شرح و تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟

   الملاحظة

عتبات النص:

من مشهر الصورة الإشهارية؟

مشهرتها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وهي مؤسسة ذات نفع عام، أحدثت سنة 1977 قصد الحد من حوادث الطرق.

قراءة عنوان النص: الخطاب الإشهاري:

يبعثنا هذا العنوان على إثارة سؤالين:

أولهما ما الخطاب؟

أ‌. لغة: تبادل الكلام.

ب‌. اصطلاحا: هو نص له إمكانية تشغيل علامات متنوعة، قد تكون لغوية أو أيقونية أو تشكيلية، بغية صياغة أطروحة أو مرسلة ما والتأثير بها على مخاطب ضمن وضعية تواصلية، تقتضي فضاء وزمانا للتخاطب ولغة مشتركة.

وتكون لهذا الخطاب تجليات عدة، فهو إشهاري أو سياسي أو صحفي أو أدبي أو علمي…

ثانيهما ما الإشهار؟

هو فعل ترويج منتوج ما أو خدمة معينة عبر مرسلة كتابية أو صوتية أو مرئية، تعتمد على آليات تعبيرية محكمة البناء، وتمرر هاته المرسلة بوسائط إعلامية متنوعة (ملصق، جريدة، سينما، تلفاز، راديو…)، ويكون القصد من هاته المرسلة التأثير في الجمهور واستقطابه للتفاعل معها، والاستجابة لها.

التقديم:

 تدلنا هاته العتبة عل أربع دلالات متضافرة:

 الإشهار ظاهرة عصرنا، فهو يسيطر بوسائطه الإعلامية على شتى مظاهر حياتنا، ويتعقبنا أينما كنا، عارضا علينا منتوجاته المادية، وخدماته النفعية بشكل وافر يجعل الأمور تختلط علينا؛

اعتبار الإشهار رافعة اقتصادية، مادام يعرف بالمنتوجات ويخلق فرص المنافسة، وينعش الأموال الكثيرة إلى درجة أنه أصبح خطابا يدرس في المعاهد العلي؛

أهمية الصورة في الخطاب الإشهاري، ودورها في لفت نظر المستهلك إلى المنتوجات، وتحريك رغبة الاقتناء في دواخله؛

الإشهار لا يستهدف دوما الربح، بل قد يستهدف التوعية من طرف الدولة والمجتمع المدني.

 الفهم  

استثارة أسئلة الصورة:

– ما المنتوج المشهر في الصورة؟

– من مشهر هذا المنتوج؟

– ما القصد من إشهار هذا المنتوج؟

– ما العلامات التي تم تشغيلها لتمرير الخطاب الإشهاري؟

– ما العلامات التي تضمر أبعادا إيحائية أكثر من باقي العلامات؟

– ما دور العلامة اللغوية؟

– أي عنوان يمكن أن نعنون به الصورة الإشهارية؟

خلاصة أسئلة الصورة:

 قصد التوعية بالدور الوقائي لحزام السلامة، قامت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بإشهاره من خلال واسطة إعلامية تتمثل في صورة تتقاطع فيها علامات عديدة مختلفة ومتكاملة، وهي:

– العلامات الأيقونية المهيمنة التي تدلنا بجلاء على الصورة وإيحاءاتها؛

– العلامات اللغوية التي تسد الخصاص التعبيري الذي تتركه تلك العلامات الأيقونية؛

– العلامات التشكيلية التي تتشكل وتتلون وفقها الصورة.

فتبعا لما تدل عليه هاته العلامات، يمكن أن نعنون الصورة بعنوان: حزام الحياة. 

تلخيص و تحضير نص حزام السلامة حماية لحياتكم اولى باك؟

  التحليل

 المستويات الدلالية للصورة الإشهارية:

أ.المستوى الأيقوني، الذي تدل عليه العلامات التالية:

– السائق الأنيق وهو بصدد إحكام ربط حزام السلامة.

– السيارة الفخمة التي يركب على متنها السائق الأنيق.

– الخاتم الذي ختمت به الصورة، وهو عبارة عن شخص على متن سيارة، يتمنطق بحزام السلامة.

إن هاته المركبات التي تعتبر العلامات المهيمنة على الصورة تضمر أبعادا إيحائية عديدة:

– فالسائق الأنيق يحيل على كل إنسان يعيش حياة منظمة ناجحة، ويتقلد مسؤولية شريفة بدليل عقد ربطة عنق.

– والسيارة الفخمة دلالة على التمتع بالحياة الكريمة والثمينة، التي ينبغي أن نحافظ على الاستمتاع بها.

– والخاتم الموجود أعلى الصورة يدل على أن الحزام يحصن حياة الإنسان ويجعلها بعيدة عن الأخطار.

ب. المستوى التشكيلي، الذي تدلنا عليه العلامات التالية:

– تأطير الصورة بإطار رباعي الأضلاع، يوحي بالعناصر الأربعة للوجود الإنساني: الماء والهواء والنار والتراب، حسب الأطروحة الفلسفية. فكأن الإطار رمز للحياة الإنسانية.

– الألوان الزرقاء، والبيضاء الغالبة على الصورة تدل على الصفاء، إلا أن السواد يلابسها ليدل على ضرورة اتخاذ الحذر في الحياة، ما دامت محفوفة بالمخاطر.

– الخاتم ذو الشكل الدائري، واللون الأخضر الذي يحيط بالرجل المتمنطق داخله بحزام السلامة، دلالة على الحياة في دورانها وعلى السلامة، التي يكفلها الحزام.

ج. المستوى اللغوي: الذي تدلنا عليه العبارات التالية:

– حزام السلامة…حماية لحياتكم: وهي عبارة تتوسطها نقط الحذف للدلالة على أن للكلام بقية، فلكي يحمي السائق حياته يكون في حاجة إلى احتياطات أخرى.

– لنغير سلوكنا: وهي جملة إنشائية تعتمد على الأمر المسند إلى جماعة المتكلمين، مما يدل على أن المسؤولية جماعية نتحملها نحن جميعا.

– اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير: وهي جملة تعطي مصداقية قوية للصورة الإشهارية.     

مرحبًا بك إلى بحور العلم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...