0 تصويتات
بواسطة (1.3مليون نقاط)

شرح نص 11 يناير 1944م السنة الثانية اعدادي

زوارنا نرحب بكم في موقع " بحور العلم" التعليمي الذي يقدم للراغبين في الحصول علي المعلومات الصحيحة في جميع المجالات من المناهج والألغاز الثقافية والاخبار الاجتماعية ونود أن نقدم لكم المعلومات النموذجية الصحيحة الذي تبحثون عن معرفتها بطريقة سهلة وهي كالتالي : شرح نص 11 يناير 1944م السنة الثانية اعدادي

تحضير نص 11 يناير 1944م السنة الثانية اعدادي

أكتشف النص:

1- ما الدلالة الوطنية لعنوان النص ؟

يدل العنوان 11 يناير 1944 على اليوم الذي قدم فيها المغاربة و وثيقة المطالبة بالاستقلال .

2- هل للعنوان علاقة بنوعية النص ؟

النص عبارة عن نص سردي، يتحدث فيه الكاتب عن جزء من حياته المتعلقة بحدث 11 يناير 1944 و بعض انعكاساته .إذن هناك علاقة تكامل و ترابط و تضمن بين النص و عنوانه.

3- استعن بالمعطيات السابقة وحدد مجال النص.

انطلاقا من الأسئلة السابقة يتضح أن النص يتحدد في المجال الوطني و الاجتماعي .

أفهم النص:

1- ما هو اليوم الذي لا يستطيع الكاتب أن ينساه ؟ ولماذا ؟

اليوم الذي لا يستطيع الكاتب أن ينساه هو 11 يناير 1944 لأنه كان يعيش في عزلة مادية عن بلاده…

2- أين عاش الكاتب هذا اليوم ؟ وكيف عاشه ؟ ولماذا ؟

عاش ذلك اليوم في مصر و هو مايزال يعيش تلك العزلة المادية لأنه كان بعيدا عن وطنه المغرب.

3- فيم فكر المواطنون الواعون ؟

فكر المواطنون الواعون في المطالبة بالاستقلال .

4- ماهو التأثير الذي أحدثته كلمة “الإستقلال” عند المستعمر ؟

كانت كلمة الاستقلال مروعة بالنسبة للمستعمر، وذلك يتضح من خلال الممارسات الشنيعة للمستعمر، كالتعذيب الذي مورس على مجموعة من الشهداء و المناضلين : كالشهيد عبد العزيز بن إدريس و الهاشمي الفيلالي و أحمد مكوار.

أحلل النص:

1- ماذا يقصد الكاتب بالعزلة المادية ؟

يقصد الكاتب بالعزلة المادية الغربة التي يعيشها هو و أصدقاؤه خارج وطنهم المغرب.

2- في النص كلمة مفتاح، استخرجها وبين علاقتها بعنوان النص، ثم بمضمونه.

 الكلمة المفتاح المقصودة هنا هي كلمة «الاستقلال”، وهي الأساس الذي ينبني عليه النص الذي بين أيدينا .إذ يسعى العنوان إلى لفت الضوء إلى يوم 11 يناير 1944 ، يوم تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال لأنه جزء لا يتجزأ من أجل تحقيق هذا الأمر .

- استخرج من النص ما يدل على قوة العزيمة والإيمان بالنصر لدى المغاربة.

انطلاقا من فهمنا و تحليلنا للنص يتبين لنا أن هناك العديد من العبارات التي تدل على قوة العزيمة و الإيمان لدى المغاربة و كان من أبرزها العبارة الآتية :

 

” و تحدى المواطنون قوة الأقوياء و…….و مايزال معناها العميق يسير في طريقه منتصرا على كل العقبات و الصعاب ….”.

أعبر:

1- تحدث عن دور المناسبة الوطنية في تنمية روح المواطنه لدى الناشئة.

لا يخفى على أحد منا أن حب الوطن من الإيمان و أن الجميع مهما علا شانه أو دنا فإنه يظل تابعا لوطنه وجزءا لا يتجزأ منه، و من أجل ترسيخ هذا الحب يتم الاحتفال بالمناسبات الوطنية و التذكير بها و بأبطالها و التضحيات التي بذلت في سبيل هذا الوطن . الشيء الذي من شأنه أن يؤدي إلى ترسيخ قيم المواطنة من اجل النهوض به و الحفاظ عليه من كل معتد.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
مختارة بواسطة
 
أفضل إجابة
تحضير نص 11 يناير 1944م السنة الثانية اعدادي

أكتشف النص:

1- ما الدلالة الوطنية لعنوان النص ؟

يدل العنوان 11 يناير 1944 على اليوم الذي قدم فيها المغاربة و وثيقة المطالبة بالاستقلال .

2- هل للعنوان علاقة بنوعية النص ؟

النص عبارة عن نص سردي، يتحدث فيه الكاتب عن جزء من حياته المتعلقة بحدث 11 يناير 1944 و بعض انعكاساته .إذن هناك علاقة تكامل و ترابط و تضمن بين النص و عنوانه.

3- استعن بالمعطيات السابقة وحدد مجال النص.

انطلاقا من الأسئلة السابقة يتضح أن النص يتحدد في المجال الوطني و الاجتماعي .

أفهم النص:

1- ما هو اليوم الذي لا يستطيع الكاتب أن ينساه ؟ ولماذا ؟

اليوم الذي لا يستطيع الكاتب أن ينساه هو 11 يناير 1944 لأنه كان يعيش في عزلة مادية عن بلاده…

2- أين عاش الكاتب هذا اليوم ؟ وكيف عاشه ؟ ولماذا ؟

عاش ذلك اليوم في مصر و هو مايزال يعيش تلك العزلة المادية لأنه كان بعيدا عن وطنه المغرب.

3- فيم فكر المواطنون الواعون ؟

فكر المواطنون الواعون في المطالبة بالاستقلال .

4- ماهو التأثير الذي أحدثته كلمة “الإستقلال” عند المستعمر ؟

كانت كلمة الاستقلال مروعة بالنسبة للمستعمر، وذلك يتضح من خلال الممارسات الشنيعة للمستعمر، كالتعذيب الذي مورس على مجموعة من الشهداء و المناضلين : كالشهيد عبد العزيز بن إدريس و الهاشمي الفيلالي و أحمد مكوار.

أحلل النص:

1- ماذا يقصد الكاتب بالعزلة المادية ؟

يقصد الكاتب بالعزلة المادية الغربة التي يعيشها هو و أصدقاؤه خارج وطنهم المغرب.

2- في النص كلمة مفتاح، استخرجها وبين علاقتها بعنوان النص، ثم بمضمونه.

 الكلمة المفتاح المقصودة هنا هي كلمة «الاستقلال”، وهي الأساس الذي ينبني عليه النص الذي بين أيدينا .إذ يسعى العنوان إلى لفت الضوء إلى يوم 11 يناير 1944 ، يوم تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال لأنه جزء لا يتجزأ من أجل تحقيق هذا الأمر .

- استخرج من النص ما يدل على قوة العزيمة والإيمان بالنصر لدى المغاربة.

انطلاقا من فهمنا و تحليلنا للنص يتبين لنا أن هناك العديد من العبارات التي تدل على قوة العزيمة و الإيمان لدى المغاربة و كان من أبرزها العبارة الآتية :

 

” و تحدى المواطنون قوة الأقوياء و…….و مايزال معناها العميق يسير في طريقه منتصرا على كل العقبات و الصعاب ….”.
مرحبًا بك إلى بحور العلم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل ديسمبر 1، 2021 في تصنيف مناهج التعليم بواسطة abdulgani (291ألف نقاط)
...